At LaksaR Daira de Bechoul Wilaya de Bouira ALgerie

At LaksaR  Daira de Bechoul Wilaya de Bouira ALgerie

le héros

البطل

ذلك العام كان ... في ذراع  "المحنه " ... ذاك البطل الهمام ... الشجاع المقدام .. فضل الإعدام على ألّا يُهان ... ذو عين واحدة والأخرى بقلبه ، بها يبصر ما لا يراه العميان – النخوة ... الشرف ... الإباء ... المجد والكرامة عنده لا تسام ، انه الشهيد البطل – رحمه الله –

نعم كان الرجل الوحيد في قافلة من النساء والصبيان .. رحّلوهم من ديارهم بالبلدة القديمة ...في الشاحنة عبّؤوهم كالخرفان ... في بيوت بلا أبواب ولا نوافذ وضعوهم.. هناك

حدثت الغرائب والعجائب ... هناك حدث ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على بال ... هناك كشرت الوحوش الآدمية علي أنيابها وتقدمت .لا . بل هجمت ...     

لا بكاء الصبيان حرك الوجدان ...ولا استغاثة عجوز أردعت

الظلم والطغيان... بداية كان ذلك ليلا والناس نيام، ثم صار نهارا جهارا علي مرآي الحجر والبشر ، والقرية بهم ضاقت حتى أنها لفظت بعضهم  إلي الخيام ... أقول عشش الخوف حتى لا أقول ماتت الضمائر ... صم عمي لا يسمعون ولا يبصرون ... أمام "الماط والكارا" انبطح الخلق كالحملان .

أمام أعينهم انتهكت الأعراض ، واغتصبت الحرائر لأيام وأيام ... فلان وفلان وفلان شهود عيان ..."اذرغال"  لذلك حيران ... لا حام ولا مجير ... الخالق وحده هو المستعان ... عليه توكل المكلوم فاخرج السكين يطارد الخيان ...  في الشارع قصد ذبحهم كالخرفان ... أمام ثورة وهيجان فر الخبيث كالجبان ...زأر البطل كالأسد وقال : هيا اقبلوا إن كنتم شجعان ...

سرعان ما أقبل السيئان " ط" و "ح " ، وبيد كل منهما"ماط"

استدرجاه غير بعيد ... أطلقا عليه وابلا من النار فيا للعار ..

خرّ المسكين، وعانقته الأرض عناق الولهان... وفاضت روحه إلي الرحمان..ذلك والجامع رفقة الصنوبرة شاهدان .

ضمته الملائكة وبكته كل الكائنات مع النسوة والصبيان ...ثم اقتسموا الغنيمة ... نكحوا السبايا ... شهدت السماء أن الحرة صارت امة ..... ذلك في الثامنة والخمسين بعد التسع مئة وألف كان ...

هذه شهادة رواها شاهد عيان ... كما عاشها بالحواس والوجدان ...

رحمك الله أيها البطل ، ورحم جميع الشهداء الشجعان

                       تحيا الجزائر حرة مستقلة

                 المجد والخلود للشهداء الإبرار

 

تمت بعون الله كتابة هذه القصة يوم الخميس28/ 11 /2013 

 

                                           التوقيع

                                    شبل الثورة التحريرية



20/07/2014
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 54 autres membres